Loading...

الأسئلة الأكثر شيوعًا بشأن برنامج كايسيد للزمالة الدولية

برنامج كايسيد للزمالة العربية

هل ينبغي لي أن أكون معلمًا في مؤسسة تدرِّس الدراسات الدينية للتقدم إلى برنامج الزمالة الدولية؟

يعد المعلمون من المؤسسات الدينية الأكاديمية، ولا سيَّما تلك المؤسسات التي تدرب القيادات الدينية، أولوية عليا للبرنامج، لذا فإن لهم أفضلية التسجيل فيه.

ومع ذلك، فإن هذا الشرط ليس شرطًا أساسيًّا للقَبول في البرنامج؛ إذ اختير عدة زملاء من خلفيات متنوعة استنادًا إلى القدرة الواضحة على الإسهام في النهوض بالحوار بين أتباع الأديان من أجل السلام والمصالحة في مؤسساتهم ومجتمعاتهم المحلية.

ماذا لو كنتُ ذا خبرة كبيرة في تيسير الحوار أو أعمل مدربًا؟ هل بوسعي المشاركة في برنامج الزمالة الدولية؟

نعم، تستطيع التقدم بطلب للاشتراك في البرنامج. وإذ يحظى مقدمو الطلبات من مؤسسات القيم الدينية الأكاديمية بالأولوية، فإننا نختار أيضًا زملاء من المجتمع المدني أو المنظمات غير الحكومية أو من خلفيات القَطاع الخاص.

هل من فرق بين برامج الزمالة الدولية والإقليمية؟

 لا يوجد فرق بين برامج الزمالة الدولية والإقليمية من حيث تصميم التدريبات ومضمونها، والفرق الرئيس بين البرامج هو النطاق الجغرافي الذي يُستمد منه الزملاء المشاركون.

وفي حين يضم برنامج الزمالة الدولية زملاء من أنحاء مختلفة من العالم، يضم برنامج الزمالة الإقليمية الزملاء المنتسبين إليه من مناطقهم الخاصة بهم. ويعد برنامج الزمالة العربية فريدًا من نوعه، ذلك أن التدريبات لا تُجرى إلا باللغة العربية. وعليه، ينبغي لمقدمي الطلبات أن ينظروا بعناية في أهدافهم وأفضليات الربط الشبكي وقدراتهم اللغوية قبل تحديد البرنامج الذي سيشتركون فيه.

هل لي أن أتقدم بطلب اشتراك في برنامج الزمالة الدولية إن كنت قد شاركت في أحد برامج الزمالة الإقليمية والعكس بالعكس؟

مع أنه يمكنك تقديم طلبات اشتراك في البرامج الدولية والإقليمية في آن واحد، فليس بوسعك الاشتراك في برنامجين، سواءٌ أكان ذلك في وقت واحد أم في سنوات متتالية. وبمجرد قَبولك في أحد البرامج (سواءٌ كان برنامجًا دوليًّا أم إقليميًّا)، تصبح غير قادر على الاشتراك في البرنامج الآخر، ويرجع ذلك إلى عدم وجود فرق كبير بين برامج الزمالة الدولية والإقليمية من ناحية تصميم التدريبات ومضمونها ولإتاحة فرصة المشاركة لأكبر عدد ممكن من الممارسين. وبمجرد تخرجك في البرنامج، تُقبَل تِلقائيًّا في شبكة خريجي زملاء كايسيد.

 

هل بوسعي التقدم بطلب جديد في حال رفض طلبي الأول؟

نعم.

هل لي ببعض الأمثلة لمبادرات نفذها زملاء آخرون بمساعدة برنامج كايسيد للزمالة الدولية؟

أعد الزملاء الحاليون والسابقون ونفذوا مبادرات متنوعة، منها: إقامة ورشات عمل تدريبية ودورات دراسية وإطلاق برامج دراسية للطلاب وعقد مؤتمرات ومحادثات وتصميم برامج لإدخال الحوار بين أتباع الأديان في المناهج الدراسية والقيام بجولات تعريفية بالمواقع الدينية وإجراء بحوث وإصدار منشورات وعرض أفلام وثائقية.

هل من رسوم أو مكافآت ينطوي عليها برنامج الزمالة؟

لا، لا توجد أي رسوم تفرض على المشاركين في برامج الزمالة. وبجانب ذلك، يغطي المركز جميع نفقات البرنامج المتصلة بالسفر والإقامة ويقدم إلى الزملاء دعم لتنفيذ مبادراتهم.

هل من راتب أو تعويض للزملاء؟

لا، ليس هنالك أي راتب أو أتعاب للزملاء. ومع ذلك، فإن المركز يغطي جميع نفقات البرنامج المتصلة بالسفر والإقامة ويقدم إلى الزملاء دعم لتنفيذ مبادراتهم.

ما الخطوة اللاحقة بعد إكمال البرنامج الذي مدته سنة واحدة؟

عند إكمال البرنامج، ينال كل زميل شهادة إكمال تؤكد أنه زميل من زملاء كايسيد. وزيادة على ذلك، يصبح الزملاء الخريجون جزءًا من شبكة خريجي زملاء كايسيد (KFN) المتنامية. ويستخدم الزملاء الخريجون هذه الشبكة ليبقَوا على تواصل مع بعضهم بعضًا ومع المركز، ثم إن الشبكة تؤمن المزيد من فرص الربط الشبكي والتدريب الإلكتروني والوصول إلى المواد الإلكترونية والمنح الصغيرة ودعوات إلى المؤتمرات ونشاطات أخرى.

إن كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات أو كان لديك أي استفسار، يرجى التواصل معنا على العنوان الآتي: [email protected]