[file:field-file-image-alt-text]

يعمل في مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات نخبة رفيعة المستوى من الخبراء والموظفين من 29 دولة موزعة على خمس قارات، ومن عدة خلفيات ثقافية ودينية. ترتكز أعمال المركز على مبدأ احترام التنوع والتعددية وهو حجر الأساس الذي يقوم عليه نظام التوظيف في المركز.

مجموع الموظفين 56 موظف،  52% منهم إناث و48% ذكور.