أعمالنا

منصة تعزيز الحوار بين أتباع الأديان في جمهورية إفريقيا الوسطى

يسعى المركز نحو تحقيق أهدافه الحضارية في جمهورية أفريقيا الوسطى، ببناء الجسور لتجديد الحوار والتفاهم بين المسلمين والمسيحيين من خلال إنشاء ودعم منصات الحوار، وإدماجها في عمليات السلام الجارية. ويعمل المركز بصفة أساسية من خلال خبرائه المحليين وشركائه على أرض الواقع.

وقد عقد المركز ثلاثة مؤتمرات بين: أتباع الأديان المتنوعة، وبين أتباع الدين الواحد في فيينا كجزء من مشروع "تعزيز السلام والتعاون داخل الدين الإسلامي"، حيث  جرى نشر خطة العمل المطورة خلال مؤتمر المركز حول الحوار بين أفراد الطائفة المسلمة في فبراير 2016م، في مختلف أنحاء جمهورية أفريقيا الوسطى، بينما يعمل المركز على تنمية قدرات القيادات الدينية المسلمة من خلال التدريب على تيسير الحوار. ولهذا الغرض، وضع المركز دليلاً حواريًا مخصصًا لجمهورية أفريقيا الوسطى، يتم توزيعه في المنطقة.

ويفخر المركز بدعم منصة الحوار بين أتباع الأديان في جمهورية أفريقيا الوسطى، وهي مبادرة بقيادة مطران مدينة بانغي، موسينيور نزابالانيا; ورئيس الطائفة المسلمة، الإمام أومار كوبين لاياما; ورئيس التحالف الإنجيلي، نيكولاس جريكويام جبانجو. ويساعد المركز في تنفيذ مشروعات المنصة التي تعزٍّز التعايش والحوار بين أتباع الأديان.

ونحن نفخر بدعم منصة الحوار بين أتباع الأديان في جمهورية أفريقيا الوسطى، وهي مبادرة بقيادة مطران مدينة بانغي موسينيور نزابالانيا، والإمام أومار كوبين لاياما رئيس الطائفة المسلمة، ورئيس التحالف الإنجيلي نيكولاس جريكويام جبانجو.  ويساعد المركز في تنفيذ مشروعات المنصة التي تعزز التسامح والحوار بين أتباع الأديان.

فيديو