Loading...

أعمالنا

إدماج الحوار في برنامج الكشافة

يدرك مركز الحوار العالمي "كايسيد" الدور المهم الذي يضطلع به الشباب في الإسهام في تعزيز التماسك الاجتماعي والتعايش السلمي داخل مجتمعاتهم المحلية، ويشجع بنشاط نشر الحوار بين أتباع الأديان والثقافات بين الشباب. وقد طُور برنامج التدريب الرائد للمركز، ألا وهو برنامج الحوار من أجل السلام (DfP)، بالتعاون الوثيق مع المنظمة العالمية للحركة الكشفية (WOSM) وأُنشئ للشباب وبمساعدتهم.

وإذ يرى المركز كذلك أن الشباب هم صانعو التغيير في المستقبل، فإن برنامج الحوار من أجل السلام يرمي إلى تزويد المشاركين بالأدوات اللازمة للمشاركة بطريقة مجدية في بناء ثقافة الحوار والإسهام في جهود المصالحة وتبديد القوالب النمطية داخل مجتمعاتهم وخارجها. وإلى جانب ذلك، فإن البرنامج يسعى أيضًا إلى دعم جانب التنمية الروحية لبرمجة الشباب في إطار برنامج الكشافة.

عملنا

يجمع مركز الحوار العالمي والمنظمة العالمية للحركة الكشفية طائفة متنوعة من الشباب والقيادات من جميع أنحاء العالم للمشاركة في برنامج الحوار من أجل السلام، الذي يزود المشاركين بالمهارات والمعارف اللازمة لوضع مشروعات ذات صلة بالحوار في مجتمعاتهم المحلية، الأمر الذي أسهم أيضًا في إدراج الحوار داخل المنظمة الكشفية وغيرها من المنظمات وإضفاء الطابع المؤسسي عليه. وفي الفترة الممتدة من عام 2015 إلى عام 2018، فقد شارك أكثر من 2000 شاب من شتى أنحاء العالم في برنامج الحوار من أجل السلام.

يقدم برنامج "شارة الحوار" للكشافة ثلاثة مستويات تمكنهم من تطوير مهاراتهم الحوارية: "شارة الحوار" لثلاث فئات عمرية من الكشافة الشباب و"شارة ميسر الحوار" لقسم المشروعات/الطوافة والقيادات البالغة. وبجانب ذلك، فإن مستوى "مدرب الحوار" متاح للكشافة الذين يرغبون في الإسهام بقدر أكبر في تعزيز الحوار داخل مجتمعاتهم المحلية.

في الفترة من عام 2015 إلى عام 2018، نُظمت سلسلة من تدريب المدربين (ToTs) في بلدان متعددة في مختلِف أنحاء إفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأوراسيا وأوروبا والبلدان الأمريكية أسفرت عن إنشاء مجموعة من مدربي الحوار في المناطق. ونظرًا إلى نجاح الدورات التدريبية في مجال حوار الشباب، أطلق المركز ورشات عمل للشباب في مقره في فيينا بالنمسا في صيف عام 2018 أتاحت للشباب من الخلفيات الثقافية والدينية والتعليمية المختلفة فرصة لتعلم مهارات الحوار ومبادئه وممارستهما في جو من التشاركية.

واعتمادًا على تزويد الشباب بالمهارات والأدوات القيادية اللازمة للإسهام في تعزيز قيم التعايش السلمي والتماسك الاجتماعي داخل مجتمعاتهم المحلية، فإن الأنشطة التي ينفذها برنامج الحوار من أجل السلام تستهدف أيضًا تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للشباب. وفي السنوات المقبلة، سوف يستمر في النمو عدد مدربي الحوار الذين اعتمدهم مركز الحوار العالمي ودعمهم، مما سيتيح الفرص لنشر الحوار بين المزيد من الشباب في جميع أنحاء العالم.

2013

  • توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة العالمية للحركة الكشفية ومركز الحوار العالمي.

2015

  • التدريب على الحوار للكشافة والخطوات الأولى لبرنامج الحوار من أجل السلام وشارة الحوار.
  • ورشات عمل حوارية في المخيم الكشفي العالمي الثالث والعشرين وإجراء تدريبات في إفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.
  • ورشات عمل بشأن تجربة حوار الشباب.

2016

  • تدريب المدربين للكشافة وتدريبات برنامج الحوار من أجل السلام في البلدان الأمريكية.

2017

  • دراسة أساسية للتنمية الروحية في المنظمة الكشفية العالمية.
  •  تدريب المدربين في المنطقة الكشفية الأوروبية.
  • تدريبات على الحوار في أوراسيا والمؤتمر الكشفي العالمي الحادي والأربعين.

2018

  • إطلاق دليل سفراء الحوار وتدريب وورشة عمل بشأن برنامج الحوار من أجل السلام في أوروبا عبر الحوار بين أتباع الأديان والثقافات والتنمية الروحية.
  • إطلاق اللعبة اللوحية "ديالوغو!".
  • ورشات عمل حوارية في أوراسيا وسلسلة تدريب المدربين في المناطق الكشفية في إفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ والبلدان الأمريكية.
  • ورشات عمل تجريبية للشباب للطلاب والشباب في مقر مركز الحوار العالمي.
  • انطلاق التعاون بشأن الأنشطة الشبابية المشتركة مع منظمة الصليب الأحمر والرابطة العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة.

فيديو