Loading...

مجلس الأطراف يقرّ ميزانية المركز وبرامجه لعام 2020

13 ديسمبر 2019

اجتمع مجلس الأطراف التابع لمركز الحوار العالمي، الذي يضم ممثلين عن حكومات جمهورية النمسا والمملكة العربية السعودية ومملكة إسبانيا، والفاتيكان بصفتها عضوًا مؤسسًا مراقبًا، هذا الأسبوع للموافقة على مشروع موازنة المركز لعام 2020م وبرامجه خلالها، وذلك في مقر مركز الحوار العالمي في 12 ديسمبر 2019

واستعرض الممثلون خلال اجتماعهم، مسيرة المركز عام 2019م. وإنجازاته خلالها، بما في ذلك برنامج التوعية في المنطقة العربية وجمهورية أفريقيا الوسطى وميانمار ونيجيريا، بالإضافة إلى مؤتمر خطاب الكراهية وحفل تخرّج الزملاء المُنظمين حديثًا.

ووافق الممثلون بعد ذلك على مشروع موازنة المركز لعام 2020م وكذلك خططه لبدء دورة استراتيجية جديدة بعد انتهاء عملية التقويم الخارجية. حيث بدأت دورة الاستراتيجية الخمسية السابقة في عام 2015م.

وحضر الاجتماع وفودٌ من دول مجلس الأطراف، وأبرزها:

ممثلو الجانب النمساوي: سعادة السفير جريجور دبليو كيسلر، مدير مكتب الوزير الاتحادي لأوروبا، والاندماج والشؤون الخارجية (رئيس الوفد)؛ سعادة السفيرة الدكتورة تيريزا إنجين، المديرة العامة للعلاقات الثقافية الدولية في الوزارة الاتحادية لأوروبا، والاندماج والشؤون الخارجية؛ السفير الدكتور ماركوس بيرجمان والسيد كريستوف جيربنجر التابعين للوزارة الاتحادية لأوروبا، والاندماج والشؤون الخارجية؛

ممثلو الجانب السعودي:  الأستاذ عبد الله الرشيدان، مدير إدارة الحوار في  وزارة الخارجية السعودية. الأستاذة هناء الغنام، إدارة الحوار، وزارة الخارجية السعودية؛ الأستاذ شعلان بن عجيل، السكرتير الأول، سفارة المملكة العربية السعودية، فيينا؛ الأستاذة أسماء علمدار، المستشارة القانونية في  وزارة الخارجية السعودية.

ممثلو الفاتيكان:  الدكتور مايكل إتش. وينينجر، السفير المتقاعد، المجلس البابوي للحوار بين الأديان.

 ممثلو مملكة إسبانيا:  سعادة السيد خوان سونيا منديا، سفير مملكة إسبانيا في جمهورية النمسا؛ سعادة السفير خوان مانويل غونزاليس دي ليناريس، السفير المتجول المعني بمهام حفظ السلام، وزارة الشؤون الخارجية، الاتحاد الأوروبي .

 

الكلمات الرئيسية