Loading...

مجلس إدارة كايسيد يعرب عن قلقه العميق إزاء العنف في القدس وغزة

12 مايو 2021

“إن مجلس إدارة مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات "كايسيد" يراقب بصدمة وحزن شديدين أعمال العنف المتنامي في القدس وغزة والضفة الغربية، الذي راح ضحيته أكثر من 62 شخصًا، من بينهم 14 طفلاً. وكانت أعمال العنف هذه قد اندلعت بسبب اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين في المسجد الأقصى بالقدس، ذو الأهمية الكبيرة بالنسبة لجميع أتباع الديانات السماوية. وعلى هذه الخلفية، على جميع أتباع الأديان هناك إعادة التأكيد على واجباتهم تجاه أهميته الدينية العالمية وكذلك تجاه بعضهم البعض في هذا الوقت العصيب.

 ويحث المجلس الجانبين على اتخاذ تدابير فورية لوقف أعمال التصعيد وتيسير وصول المصلين مع اقتراب أفول شمس شهر رمضان المبارك. ويدعو المجلس كافة الأطراف إلى دعم واحترام المواقع الدينية. وتفعيل الحوار الصريح لمكافحة خطاب الكراهية وأعمال العنف والتحريض، وإدانة ومكافحة كل محاولة من شأنها أن تأجج التوترات وتثير النزاعات بين أتباع الأديان.

وفي الختام، علينا أن نعي الأهمية التاريخية والروحية العالمية لهذا الموقع الديني بوصفه رمز الوحدة والتنوع الديني، ونبتعد عن دائرة العنف والانقسام. إن هذا الموقع المقدس مصدر إلهام كبير لنا جميعًا من أجل البحث عن تلك القيم المشتركة – القائمة على السلام والتسامح والتفاهم- بين جميع أتباع الأديان والمحافظة عليها".

 

الكلمات الرئيسية