Loading...

كايسيد يطلق منصة عالمية جديدة لبناء العلاقات في مجال الحوار

24 نوفمبر 2021
Connect2Dialogue networking platform

أطلق مركز الحوار العالمي "كايسيد" اليوم منصته الجديدة Connect2Dialogue، وهي منصة رقمية لبناء العلاقات بين ممارسي الحوار بين أتباع الأديان والخبراء من جميع أنحاء العالم.

وينضم هذا المورد إلى مجمعة واسعة من أدوات التعلم الإلكتروني والمعرفة التي يقدمها المركز والتي تدعم مبادرات الحوار بين أتباع الأديان، مثل بناء السلام وحل الصراعات ومكافحة خطاب الكراهية وتحقيق التنمية المستدامة.

ووفقًا لما ذكرته أنيا بيسكور، مديرة برامج خرائط السلام والمنصات الافتراضية، فإن منصة Connect2Dialogue قد أُطلقت بعد أن تبادل فريق التعلم الإلكتروني في المركز الأفكار بشأن تحسين خبرة مستخدمي مشروعات المركز الرئيسة الأخرى، مثل قاعدة بيانات كبرى الشخصيات المؤثرة في مجال الحوار بين أتباع الأديان وخريطة السلام.

وأضافت بيسكور قائلة: "أردنا أن نجد طريقة لربط المزيد من ممارسي الحوار بين أتباع الأديان يوميًّا وإبقائهم على علم بشؤون أتباع الأديان. ولقد ثبت أن دليلنا الأولي -الذي يحدد المنظمات والجهات الفاعلة في شتى أرجاء العالم العاملة في مجال الحوار بين أتباع الأديان- يحظى بشعبية كبيرة لدرجة جعلتنا نوقن بأننا بحاجة إلى زيادة دعم الأفراد العاملين في هذه المجالات".

وإلى جانب ذلك، تشاور فريق بيسكور مع الجهات الفاعلة الدينية وممارسي الحوار لتحديد الموارد التي هم في أمس الحاجة إليها للتصدي للتحديات الناشئة في الميدان، مثل جائحة "كوفيد-19".

وقالت بيسكور: "في أثناء تفشي الجائحة، رأينا مدى أهمية الشبكات الإلكترونية. وعليه، رغبنا في أن نهيئ فرصة فريدة من نوعها للتواصل الرقمي لضمان استمرار الحوار في شتى أنحاء المعمورة ولكي يتمكن العاملون في مجال الحوار أن يجدوا ما يحتاجونه من موارد وتمويل، ولا سيَّما عندما يظل التبادل الشخصي صعبًا وعسيرًا".

وسيواصل الحيز الرقمي الجديد إتاحة الموارد لعامة الجمهور، ولكنه سيتيح أيضًا ميزات خاصة للأعضاء فقط، مثل القدرة على توسيع نطاق الاتصالات الشخصية على الصعيدين الإقليمي والعالمي وتعزيز الشراكات مع الآخرين العاملين على مشروعات مماثلة وتبادل الأفكار والموارد وتأليف مجموعات المصالح. وزيادة على هذا، سيتمكن الأعضاء من الاطلاع على مجالس العمل وفرص التمويل، فضلًا عن الجدول الزمني المشترك لأحداث الحوار بين أتباع الأديان.

ثم إن العضوية مجانية ومفتوحة لكل من يعمل في مجال الحوار، بيد أن عملية تقديم الطلبات والتحقق تكفل سلامة الأعضاء الذين قد يعملون في مناطقة حساسة من العالم، وسيجري أيضًا إدارة منصات للمناقشة.

ومضت بيسكور في حديثها فقالت: "إن وجود كايسيد على الإنترنت يسعى دائمًا إلى خلق مكان آمن لتبادل الأفكار وأفضل الممارسات، وإن إضافة قسم للأعضاء فقط إلى منصتنا الرقمية تعني أننا يمكن أن نزيد من تبادل المعارف والشراكات وأن نحافظ على بيئة محترمة، ثم إننا ندرك أيضًا أن العديد من الشركاء الذين يعملون على الخطوط الأمامية للصراعات والأزمات يحتاجون إلى مساحة أكثر حماية للعثور على الدعم والتمويل لمشروعاتهم في الميدان".

وسوف تبقى موارد التعلم الإلكتروني الأخرى التي يتيحها المركز، مثل الندوات الدراسية الإلكترونية الشهرية التي تناقش الموضوعات العالمية الشائعة، ومنها التنمية المستدامة والاستجابة لجائحة "كوفيد-19"وإدماج اللاجئين، مجانية ومفتوحة للجمهور. وبجانب هذا، فقد توسعت الدورات التدريبية الإلكترونية العامة توسعًا كبيرًا في العام الماضي بفضل دعم الشركاء، ومنهم الاتحاد اللوثري العالمي وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) وجامعة الأمم المتحدة للسلام (UPEACE) والمجلس الإسلامي الوطني في ليبيريا. وتشمل موضوعات الدورات التدريبية دور القيم الدينية في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ومنع خطاب الكراهية، فضلًا عن الدورات الرائدة التي ينظمها المركز بشأن استخدام الحوار بين أتباع الأديان لتعزيز السلام والمصالحة والتماسك الاجتماعي.

وأوضح البروفيسور باتريس برودور، كبير مستشاري كايسيد، أن الحافظة الموسَّعة للموارد الرقمية مقترنةً بمنصة جديدة ومتعددة الأبعاد يشارك فيها المستخدمون تكمل التزام كايسيد تشاركَ المعارف وبناء القدرات في إطار الحوار بين أتباع الأديان.

 وأضاف برودور قائلًا: "لقد كانت الغاية الرئيسة لبرنامج التعلم الرقمي والمعرفة الخاص بالمركز تعزيز القدرات الفردية والمؤسسية والتنظيمية لشركاء كايسيد ولمجتمع الحوار بين أتباع الأديان الواسع النطاق. ثم إن الهدف من إطلاق منصة Connect2Dialogue وإضافتها إلى مواردنا المتاحة سلفًا على الإنترنت هو خلق بيئةِ مشاركةٍ لا تعزز تبادل الأفكار وحسب، بل تكون بيئة إلكترونية آمنة لمزيد من التعاون بين أتباع الأديان على أرض الواقع أيضًا".

وبيَّنت بيسكور أنه في حين توجد فعلًا العديد من وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات رقمية لبناء العلاقات، ومنها الفيس بوك وواتساب ولينكد إن، لم تتمكن أيٌّ منها من تقديم الأدوات الملائمة ومنصات النقاش التي رأت عدة جهات فاعلة دينية أنها ضرورية لعملها مع أتباع الأديان.

وختمت الحديث قائلة: "إن منصة Connect2Dialogue هي أكثر بكثير من منصة للتواصل الاجتماعي؛ إذ إنها إلى جانب تمكينكم من التواصل مع الآخرين في ميدان عملكم، فإنها تتيح أيضًا المئات من الموارد التي تيسر الحوار وتجربة التعلم والموجَّهة جميعها إلى تسهيل التواصل بين أتباع الأديان وتيسير سبل التعاون".