Loading...

كايسيد يطلق دورتين إلكترونيتين جديدتين لتعزيز التنمية المستدامة ودعم اللاجئين

5 سبتمبر 2022

أطلق مركز الحوار العالمي (كايسيد) اليوم دورتين جديدتين عبر الإنترنت لتمكين اللاجئين في أوروبا وتعزيز قدرات المنظمات الدينية من أجل معالجة القضايا البيئية على المستوى الوطني والمحلي والمجتمعي. وعمومًا، تهدف سلسلة دورات كايسيد الإلكترونية إلى إثراء الفضاء الإلكتروني بالدورات الأكاديمية المعتمدة في مجال الحوار بين أتباع الأديان، وفتح باب الاستفادة منها أمام المتخصصين في الحوار وعامة الجمهور على حد سواء.

الدين والبيئة وتغير المناخ

جاءت هذه دورة "الدين والبيئة وتغير المناخ" والتي مدتها ثمانية أسابيع والخاضعة لإشراف مدربين متخصصين ، ودورة "إشراك الجهات الفاعلة الدينية في دعم عملية تنفيذ أهداف التنمية المستدامة (SDGs)" بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، وقُدمتا في حدث جمعية الأمم المتحدة للبيئة (UNEA) "حوار مبادرة الإيمان من أجل الأرض في إطار الدورة 5.2 لجمعية الأمم المتحدة للبيئة" الذي عقد في 21 من فبراير 2022. واليوم، باتت دورة "الدين والبيئة وتغير المناخ" متاحة للجميع بفضل برنامج كايسيد للتعلم الإلكتروني.

ومع أن المجموعات الدينية لديها تاريخ غني من النشاط في مجالات التعليم والرعاية الصحية والمساعدة الإنسانية، فإنها أقل خبرة في مسائل الاستدامة وتغير المناخ عمومًا. ومع ذلك، يمكن إثراء معرفتها البيئية والإلهام من النصوص والتعاليم الدينية، ممَّا يتيح فرصًا هائلة لمواءمة جهود منظمات القيم الدينية مع جهود التخفيف من آثار تغير المناخ.

وفعلًا، منذ وضع أهداف التنمية المستدامة (SDGs) وجدول أعمال 2030 المرافق لها، اتسع نطاق الاعتراف بالدور المهم للقيادات الدينية والمنظمات الخيرية في صياغة مستقبل أكثر استدامة للأرض.

وبصرف النظر عن هذا الاعتراف، فإنه من الواضح أن التعاون العميق بين منظمات القيم الدينية والشركاء الرئيسيين، مثل الهيئات الحكومية وصانعي السياسات والمؤسسات المتعددة الأطراف والمنظمات غير الحكومية، بات أمرًا لازمًا. ولتحقيق ذلك، تحتاج منظمات المجتمع المحلي والقيادات الدينية إلى التوجيه والإرشاد بشأن أفضل السبل لتشجيع التقدم المستدام وتقييمه في مجتمعاتها المحلية.

وإن الهدف الشامل لدورة التعلم الإلكتروني "الدين والبيئة وتغير المناخ" هو بناء قدرة الجهات الفاعلة الدينية وتمكينها من مواجهة التحديات المتعلقة بتغير المناخ مع العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تستهدف الدورة في المقام الأول الممارسين الدينيين، بالإضافة إلى صانعي السياسات والقرارات ومسؤولي وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية والعاملين في منظمات القيم الدينية والأوساط الأكاديمية وغيرهم من الخبراء المعنيين بالسياسات الخضراء وحماية البيئة ووُضع منهجها الدراسي للمساعدة على تعزيز الروابط عن طريق الدين والعلوم ورأب الانقسامات العلمانية عبر بناء شراكات جديدة بين الشركاء للتخفيف من آثار تغير المناخ.

وفي أثناء الدورة، سيكتسب المشاركون فهمًا أعمق للتحديات البيئية المعقَّدة والمترابطة التي تواجه العالم وسيزوَّدون بالمعارف والموارد وأفضل الممارسات العملية لمعالجة هذه القضايا.

وإلى جانب ذلك، سوف يُشرح للمشاركين التركيز الاستراتيجي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وسيتعلمون المجالات الرئيسة ذات الأولوية للسياسة الخضراء وطرائق تكيف المجتمعات مع مناخنا المتغير.

الاندماج بوساطة الحوار: مجموعة أدوات لتمكين طالبي اللجوء في أوروبا

ولدعم اللاجئين في القارة الأوروبية، أطلق برنامج كايسيد في المنطقة الأوروبية في عام 2019 مجموعة أدوات مكَّنت من تعزيز الحوار بين مجموعات المهاجرين والمجتمعات المضيفة، فضلًا عن الإسهام في دمج الوافدين الجدد.

وترمي دورة التعلم الإلكتروني الجديدة، التي تستند إلى مجموعة الأدوات تلك، إلى تحقيق الهدف نفسه والإيضاح للمشاركين كيف يمكن للجهات والمنظمات الحكومية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات القيم الدينية الاستفادة من الحوار بصفته أداة عملية لتمكين اللاجئين من الاندماج بسلاسة أكبر.

وإن الأخصائيين الذين يعملون مع السلطات العامة ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات القيم الدينية في أوروبا هم الجمهور المستهدَف لهذه الدورة والمواد التعليمية ستكون ذات صلة خاصة بالمدربين والميسرين والموجهين الذين يعملون مباشرة مع طالبي اللجوء. وبشأن برنامج التعلم الإلكتروني، فإنه يمثل موردًا مهمًّا لكل من يهتم بتعميق مهاراته في مجال الحوار بغية إقامة روابط أوثق مع مجتمعات اللاجئين.

ومع أن دورة "الاندماج بوساطة الحوار" مفتوحة لمجموعة واسعة من الأخصائيين والممارسين، فمن المهم ملاحظة أنها مصممة خصيصًا للأشخاص الذين لديهم خبرة سابقة في تيسير الحوار لضمان إدارة دورات الحوار مع طالبي اللجوء بنجاح ومسؤولية.

وبحلول نهاية الدورة المكونة من أربع مقررات دراسية، سيتكون لدى المشاركين فهم قوي لسبب أهمية الحوار مع طالبي اللجوء ولكيفية إسهام هذا الحوار في الاندماج المجتمعي الناجح للقادمين الجدد. وزيادة على ذلك، سيفهم الأفراد الذين يكملون الدورة طريقة استخدام إرشادات مجموعة الأدوات في مواقف العالم الحقيقي لتيسير جلسات ودورات حوار فاعلة ومستدامة.

وبعد أن يصل المشاركون إلى ختام البرنامج، سيكون لديهم فهم واضح للتحضيرات اللازمة قبل جلسة الحوار والخطوات الواجب اتباعها في أثناء الجلسة وما الذي يمكن عمله بعد الجلسة لضمان زيادة التقدم، فضلًا عن أنهم سيعرفون كيفية تنفيذ دورات الحوار وتقييمها ويدركون القيمة الكبيرة للحوار بين أتباع الأديان والثقافات ويتعلمون طريقة إجرائه في سياقات متنوعة.

فرص التعلم المستمر

عند الانتهاء بنجاح من دورات التعلم الإلكتروني، سيحصل الطلاب على شهادة توضح بالتفصيل مهاراتهم الجديدة وسوف يتمكن المشاركون أيضًا من مواصلة تعلمهم عبر منصة كايسيد Connect2Dialogue، وهي منصة للتعارف الرقمي تعزز أفضل الممارسات وتبادل المعرفة عبر ربط ممارسي الحوار بين أتباع الأديان والخبراء والشركاء الآخرين في جميع أنحاء العالم.

وتعد دورات التعلم الإلكتروني ومنصة Connect2Dialogue جزءًا من مصادر التعلم الإلكتروني والموارد الإلكترونية التي تسمح للممارسين وعامة الجمهور بالوصول إلى مجموعة واسعة من أصول المعرفة الرقمية وفرص التعلم الإلكتروني والندوات الدراسية الإلكترونية المواضيعية المصممة لتعليم الحوار بوصفه أداة فاعلة لمعالجة المشكلات العالمية.

وإن جميع دورات التعلم الإلكتروني التي ينظمها كايسيد هي دورات تفاعلية وتتوافق مع الهواتف المحمولة ومجانية، وهي متاحة باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية. ويمكن للمشاركين التسجيل في برامج قصيرة يشرف عليها المشاركون ذاتيًّا أو في دروس أطول تحت إشراف خبراء وتستمر عدة أسابيع، وإن جميع الدورات والبرامج مرتبطة بالمبادرات العالمية والأهداف الإنمائية للسلام المستدام.

اضغط هنا للتسجيل في هذه الدورات وغيرها. وإن التسجيل في الدورات ذاتية الإشراف مفتوح طوال العام، أما الدورات التي تخضع لإشراف المدربين فهي تنظَّم شهريًّا ويفتح باب التسجيل فيها في 22 من كل شهر.