Loading...

كايسيد يسلط الضوء على الحوار والتنمية في برلمان أديان العالم

14 أكتوبر 2021
Parliament of the World Religions 2021

في نسخة هذا العام من برلمان أديان العالم، يسلط مركز الحوار العالمي (كايسيد) الضوء على دور الدين في تعزيز التنمية والسلام المستدامَين، كما يقدّم عروضًا تقديمية على منصته "المعرفة والحوار" الخاصة بالتعلم الإلكتروني والحوار بين أتباع الأديان.

يجمع البرلمان السنوي لأديان العالم، والمنعقد في الفترة ما بين 16 و18 أكتوبر، آلاف المشاركين من جميع أنحاء العالم، لمناقشة أفضل سبل الوصول إلى عالمٍ أكثر سلامًا وعدلاً واستدامةً.

 وتستضيف منصة المعرفة والحوار ست جلسات افتراضية، وهي منصةٌ تقدم خدماتٍ تعليميةً وتتيح التواصل بين الطلاب والمعلمين وممارسي الحوار بين أتباع الأديان والقيادات الدينية وصناع السياسات والباحثين.

الدين والتنمية العالمية

 تستعرض ثلاثٌ من الجلسات الست مشروع كايسيد حول "دور القيم الدينية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، وهو عبارةٌ عن سلسلة من القصص المرويّة رقميًا، والتي تسلط الضوء على الدور المحوري الذي تؤديه المنظمات الدينية في التنمية العالمية وفي إنجاز جدول أعمال الأمم المتحدة 2030 وأهداف التنمية المستدامة (SDGs).

ووفقًا لمنظمة اليونيسف، فإنّ جائحة كوفيد-19 التي أدت إلى إغلاق للمدارس قد جعلت من مليار طفل عرضةً للجهل والتخلف. وفي هذا الإطار، ترعى المنظمات الدينية العديد من المدارس في أنحاء العالم، ولا سيما في الأماكن التي يصعب الوصول إليها، وقد تكيفت بسرعة مع احتياجات التعلم عن بعد. وفي يوم الأحد الواقع في 17 أكتوبر، ستعرض منصة المعرفة والحوار فيلمًا قصيرًا حول الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة (التعليم الجيد)، يليه حوارٌ مع خبراء في مجال التعليم حول التدريب على الوظائف والمهارات لفئة الشباب، وعلى تقنيات التعليم الرقمي الحديثة وأفضل النشاطات التي تضمن استمرار العملية التعليمية للشباب زمن الجائحة.

ويلي الجلسة التعليمية مباشرةً استعراض كايسيد لسلسلة ثانية تتحدث عن المساواة بين الجنسين، وأفلام تتحدث عن الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، وتحديدًا منع ظاهرة زواج الأطفال، وعن الهدف الثامن للتنمية المستدامة، وتحديدًا التمكين الاقتصادي للمرأة. وقد انخرطت عدة منظمات دينية بالفعل في مجال العدالة بين الجنسين، ما يؤمن المساواة للمرأة في التعليم والوظائف. وسيناقش الخبراء إمكانيات المجتمعات الدينية في مجال إجراء المزيد من الإصلاحات البنيوية التي تضمن احترام حقوق الإنسان وحصول المرأة على الحماية والتمويل.

كما أجمعت المجتمعات الدينية على مدى السنوات القليلة الماضية على ضرورة تعزيز العدالة المناخية وحماية البيئة.  وستركز جلسة كايسيد الثالثة، والتي ستُعقد يوم الاثنين في 18 أكتوبر على الهدف السادس (المياه النظيفة) والهدف السابع (الطاقة المتجددة) والهدف الحادي عشر (مدن ومجتمعات محلية مستدامة)، وذلك استنادًا إلى دور القيم الدينية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وستُعقد جلسة مع الخبراء حول إمكانيات المجتمعات الدينية في مجال تحسين خدمات المياه والصرف الصحي، وضمان التوزيع العادل لمياه الشرب الآمنة وبأسعار معقولة، وتوفير مصادر الطاقة المتجددة في خدمة المجتمعات المهمشة وتطوير بناها التحتية.


للمزيد عن مشروع "دور القيم الدينية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة"


الحوار وتبادل المعرفة

 سيبدأ كايسيد سلسلة جلسات تبادل بتسليط الضوء على أفضل التجارب في مجال إعداد البرامج وتنفيذها. وستبحث الجلسة التي يديرها ثلاثة مشاركين من قسم البرامج في كايسيد في تطوير البرامج والتحديات وبناء الشراكة وقياس النتائج.  كما ستحدد كيفية تنفيذ المشاريع في ظروف الصراع والأزمات. وفي نهاية الجلسة، سيجيب المشاركون على كافة استفسارات الحضور.

وإذ عزلت جائحة كوفيد-19 ملايين الأشخاص في أنحاء العالم، أصبح التعلم الإلكتروني ومنصات التواصل عبر الإنترنت أهمَّ من أي وقت مضى.

وتشكل منصة كايسيد للحوار بين أتباع الأديان، والتي أطلقت نسختها الجديدة مؤخرًا، شبكةً احترافيةً ومساحةً لتبادل المعارف والتجارب المثلى. تشمل الميزات الجديدة بناء الشبكات والجداول الزمنية للأحداث وفرص العمل والتمويل وبناء العلاقات بين المجموعات المعنية وتنظيم الأحداث الافتراضية. سيقدم فريق منصة المعرفة والحوار عرضًا موسّعًا لخدمات المنصة، وسيجيب عن الاستفسارات حول كيفية الانضمام إليها.

أما الجلسة السادسة والأخيرة فتتضمن نبذةً تعريفيةً حول جلسات كايسيد للتعلم الإلكتروني وسلسلة من الندوات عبر الإنترنت تشرح كيفية استخدام التعليم المدمج في البرامج التدريبية. فتبعات جائحة كوفيد-19 اضطُرت كايسيد لنقل العديد من ورش العمل والبرامج إلى الفضاء الإلكتروني، ومنها "برنامج كايسيد للزمالة الدولية" ذائع الصيت، والممتدة أعماله لعام كامل. وتمكنت منصة المعرفة والحوار وبزمن قياسي من أتمتة العديد من مواد كايسيد التعليمية ووسائله التدريبية لإتاحتها إلكترونيا. وسيجيب مدير برنامج التعليم الإلكتروني، أرمين روستوميان، عن الأسئلة المتعلقة بمنهجية التعلم الإلكتروني وأفضل التجارب المتعلقة به.

وللانضمام إلى كايسيد في برلمان أديان العالم، يرجى الضغط هنا.