Loading...

قصص الحوار في عام 2020: اختيارات القُرَّاء وقصصهم المفضلة لهذا العام

29 ديسمبر 2020

مع أفول شمس هذا العام، جمعنا لكم قصصنا الإنسانية المفضلة لقرائنا عن القيادات الدينية وزملاء المركز وغيرهم من الأشخاص الملهمين الذين تحدوا الجائحة ووجدوا طرقًا للتواصل مع بعضهم بعضًا وممارسة طقوسهم الدينية ومساعدة الأشخاص المحتاجين والمستضعفين. دونكم قصصهم الملهمة:

 

 

 ممارسات مبتكرة للعبادة وخدمة المجتمعات الضعيفة

في ظل جائحة كوفيد-19، بدأ العالم يأخذ منحنين جديدين، هما: التباعد الاجتماعي والحجر الصحي، ومع ذلك واصل الناس سعيهم الحثيث نحو الحصول على الدعم الروحي والإرشادي. وعلى الرغم من هذه التحديات، فقد اكتشفت العديد من المجتمعات الدينية طرقًا جديدة ومبتكرة لممارسة طقوسهم الدينية ومساعدة الآخرين. لقراءة المزيد اضغط هنا.

 

الأعياد والشعائر الدينيَّة في ظل الحَجر الصِحيّ

في ظل عمليات الانغلاق العامة وإغلاق الأماكن الدينية وتوقف خدماتها في عام 2020، فقد اضطر الناس إلى اللجوء إلى العالم الافتراضي للاحتفال بالأعياد الدينية المهمة مثل يوم الأربعاء الأحمر (جارشما سور) وعيد الفصح وعيد الفصح اليهودي أو "بيساش" وشهر مضان المبارك ويوم فيساك (يوم اكتمال القمر من شهر مايو). لقراءة المزيد اضغط هنا.
 

سد الفجوة الرقمية: الحوار في زمن كوفيد-19

لقد وجد مركز الحوار العالمي وشركاؤه طرقًا مبتكرة لإجراء الحوار افتراضيًا، وبناءُ مجتمع افتراضي قائم على جسور الثقة والأمان واكتشاف أن الحوار الافتراضي يمكن أن يعزز العلاقات التحولية رغم اتساع المسافات. لقراءة المزيد اضغط هنا.
 

كيف يسهم الكشافة عبر برنامج الحوار من أجل السلام في تعزيز التفاهم

"نحن بحاجة إلى الحوار في جميع المجالات التي تخص المجتمع، وذلك لخَلق جلسة صادقة لمعرفة أنفسنا ومعرفة الآخرين أيضا". هذا ما قالته سول كونتي الكشافة الأرجنتينية الملهمة التي تفتح آفاق الحوار وتعززه بين الكشافة والشباب. لقراءة المزيد اضغط هنا.

 

المنظمات الدولية والقيادات الدينية يعملان معًا للوصول إلى المجتمعات الضعيفة في ظل أزمة جائحة كوفيد-19

في ظل استجابة القيادات الدينية للوقائع الجديدة للممارسات الدينية في عصرنا، تعمل المنظمات غير الربحية وصناع السياسات والمؤسسات الحكومية الدولية يدًا بيد مع المجتمعات الدينية لتطوير الخطط وتنفيذ الاستراتيجيات وتقديم التوجيه اللازم للتخفيف من التبعات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للجائحة. لقراءة المزيد اضغط هنا.

 

منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين يختتم أعماله بالتركيز على جائحة كوفيد-19 وصور اللامساواة وتغير المناخ

تناول منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين هذا العام قضايا عدة مثل جائحة كوفيد-19 وتغير المناخ والتفاوتات الاجتماعية والعرقية والاقتصادية والتحديات البيئية وحماية المواقع المقدسة وغيرها من القضايا الملحة. وكان هذا المنتدى قد جمع افتراضيًا أكثر من 2000 مشارك من أكثر من 90 دولة. لقراءة المزيد اضغط هنا.

 

دور الإيمان في الأمم المتحدة في تعزيز العدالة بين الجنسين وحماية البيئة

يومًا بعد يوم يتزايد الاعتراف بدور القيادات والمجتمعات الدينية بوصفهم شركاء رئيسين في تحقيق جدول أعمال التنمية المستدامة ومكافحة صور عدم المساواة والفقر وتعزيز المساواة بين الجنسين. وبدوره، يسهم المجلس الاستشاري متعدد الأديان التابع للأمم المتحدة إسهامًا كبيرًا في تحقيق ذلك. لقراءة المزيد اضغط هنا.

 

 الأوان لم يفت بعد للمشاركة والاطلاع على أنشطة عام 2020

في حال لم يكن الحظ حليفك بالمشاركة في هذه الأنشطة، فإن مجتمع كايسيد ما زال نشطًا ومتفاعلًا للغاية عبر وسمه #حوار_رغم_التباعد.  وإن كنت من محبي استكشاف طرق استجابة الأديان للجائحة، فإن وراء وسم #الأديان_تستجيب الكثير من القصص الملهمة، وفي جعبة وسم #القيم_الدينية و #أهداف_التنمية_المستدامة بحر من المناقشات بشأن دور الدين في تحقيق التنمية. وأخيرًا، بإمكانك الغوص في قصص أبطال الحوار الذين ألهموا العالم بقصصهم الرائعة عبر وسم #أبطال_الحوار. للتفاعل والمشاركة معنا في نشر ثقافة الحوار غرد معنا عبر صفحتنا على تويتر.

 

الكلمات الرئيسية