فيصل بن معمر يشارك في افتتاح مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة برعاية الرئيس المصري

07 يناير 2019

فيصل بن معمر يشارك في افتتاح مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة برعاية الرئيس المصري

شارك معالي الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، الأمين العام لمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، أمس الأحد في فعاليات افتتاح مسجد الفتاح العليم، وكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة في جمهورية مصر العربية، برعاية فخامة الرئيس المصري؛ كما شهد احتفال الأقباط الأرثوذكس بعيد الميلاد ، الذي ترأسه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بحضور الرئيس المصري، وعدد كبير من من الوزراء وسفراء الدول الأجنبية والعربية والقيادات الدينيه الإسلامية والمسيحية.

وقال معاليه ان هذ الاحتفال والافتتاح للمسجد والكنيسة يقدم صور رائعة لقيم العيش المشترك بين المسلمين والمسيحين تحت مظلة المواطنة المشتركة ويعبر عن العلاقات المتميزة  والتآخي المشترك بين أتباع الأديان والثقافات في البلاد العربية، وقال معاليه ان مسجد الفتاح العليم  وكاتدرائية ميلاد المسيح تعتبران تحفة معمارية متميزة، لتعبر عن قيم العيش المشترك بين المسلمين والمسيحين وقدَّم معاليه خالص التهاني والتبريكات لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب ولقداسة البابا تواضروس بمناسبة افتتاح المقر الجديد لمسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية ، كما قدم للبابا تواضروس وللمسيحين في مصر التهنئة بمناسبة عيد الميلاد.

وأكد ابن معمر على أواصر التراحم  والتعايش ومشاعر الود، التي تربط المسلمين والمسيحيين، النابعة من تعاليم ديننا؛ مشيرًا إلى أن الرسالات السماوية، صادرة من منبع عذب واحد، مشيرًا إلى مسيرة المركز العالمي للحوار، في تعزيز  الحوار والتفاهم والعيش المشترك واحترام التنوع تحت مظلة المواطنة المشتركة حيث ينفذ المركز برامج متعددة ضمن منصة الحوار والتعاون بين المسلمين والمسيحين في الدول العربية وينفذ تحت مظلة هذه المنصة العديد من البرامج بين الكليات الدينية وبرامج تدريبية متنوعة ولقاءات مستمرة بين القيادات الدينية لترسيخ ثقافة التعايش.