Loading...

من نحن

اتفاقيات مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات

[file:field-file-image-alt-text]

اتفاقية التأسيس لمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات

اتفاقية تأسيس مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات هي اتفاقية متعددة الأطراف ومعتمدة من الدول الأعضاء المؤسسة لـلمركز (جمهورية النمسا والمملكة العربية السعودية ومملكة إسبانيا) في عام 2012. تحدد هذه الاتفاقية المهمة المنوطة بالمركز القائمة أساسًا على نشر ثقافة الحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وتعزيز قيم الاحترام والتفاهم والتعاون بين الناس، وإرساء أسس العدالة والسلام والمصالحة والتصدي لإساءة استخدام الدين لتبرير أعمال القمع والعنف والصراع. وتحدد الاتفاقية أيضًا الهيئات الإدارية للمركز - مجلس الأطراف، ومجلس الإدارة، والمنتدى الاستشاري، والأمانة العامة، بالإضافة إلى أدوارها ومسؤولياتها اللازمة لتنفيذ مهمة المركز والوفاء بها. وتشمل القضايا الهامة الأخرى التي تناولتها الاتفاقية: تمويل المركز، ووضعية المراقبين، ومسؤولية الدول الأعضاء، وآلية تسوية المنازعات، ومدة الاتفاقية.

ولمزيد من التفاصيل، يرجى الاطلاع على اتفاقية التأسيس المتاحة باللغتين الإنجليزية والألمانية

 

اتفاقية المقر لمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات

اتفاقية المقر هي اتفاقية ثنائية أُبرمت بين جمهورية النمسا ومركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات. ترمي هذا الاتفاقية إلى تحديد وضع المركز في جمهورية النمسا ومنحه الامتيازات والحصانات التي يراها أطراف الاتفاقية ضرورية لتمكين المركز من تحقيق أهدافه ووظائفه من كونه منظمة دولية ناشطة من هناك. وقد أُعدت هذه الاتفاقية على منوال الاتفاقيات المماثلة التي أبرمتها النمسا مع المنظمات الدولية الأخرى الكائنة في النمسا. وتجدر الإشارة إلى أن كافة اتفاقيات المقر التي أبرمتها جمهورية النمسا متاحة للجميع على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية النمساوية.  

ولمزيد من التفاصيل، يرجى الاطلاع على اتفاقية المقر المتاحة باللغتين الإنجليزية والألمانية